بالصور.. ترافل يلا تجذب زوار ملتقى دبي السياحي ATM في يومه الأول.. والمشاط تفتتح الجناح المصري

 

 

 

كتب- أكرم مدحت

 

انطلق اليوم ملتقى دبي السياحي ATM، "Arabian Travel Market"، الذي تشارك فيه شركة "ترافل يلا" للسياحة، وتستمر فعالياته حتى 1 مايو المقبل، وذلك بمركز دبي التجاري العالمي، والذي افتتحت الجناح المصري المشارك فيه الدكتورة رانيا المشاط وزيرة السياحة المصرية، والتي التقطت عددا من الصور التذكارية مع فريق عمل الشركة المشارك في الملتقى.

 

 

 

 

 

وتستهدف "ترافل يلا" للسياحة من المشاركة في هذا الحدث السياحي الكبير الترويج لمنتجاتها أونلاين من حجوزات فنادق، وتذاكر طيران، وتأجير سيارات، والتي أطلقتها بداية عام 2018 بتدشين أول موقع لحجوزات السفر أونلاين في مصر وهو www.travelyalla.com، والذي ترشح العام الجاري لجائزة السفر العالمية "WTA" في أفريقيا، بعد 8 سنوات من تقديم خدمات وعروض السفر لمختلف المدن السياحية داخل مصر وخارجها، فضلا عن توسيع نشاطها في جذب المزيد من حركة السائحين إلى مصر من مختلف الدول، وخاصة السوق الخليجي، وآسيا، وأوروبا.

 

 

 

 

 

وشهدت ترافل يلا إقبالا ملحوظا من الزائرين من مختلف الجنسيات سواء الأفراد أو الشركات والفنادق، نتيجة للظهور المتميز بشهادة جميع المشاركين والزائرين، وتقدم الشركة للزائرين خصم خاص 10% على حجوزاتها من الطيران والفنادق للترويج لخدماتها التي تواكب متطلبات التقدم التكنولوجي ورغبات المسافرين.

 

 

 

 

وشارك في الافتتاح السفير شريف البديوي سفير مصر في دولة الإمارات العربية المتحدة، والمهندس أحمد يوسف رئيس هيئة تنشيط السياحة المصرية، والقنصل وائل فتحي قنصل مصر في دبي.

 

 

وتشارك مصر هذا العام بجناح مساحته 600 م2، يضم 56 مشاركا، منهم 30 شركة سياحية، و22 فندقا.

 

 

 

كما اصطحب الوزيرة في الجناح المصري أحمد بن عقيل الخطيب رئيس الهيئة العامة للسياحة التراث الوطني بالسعودية، والتقط الصور التذكارية أيضا مع مؤسسي شركة ترافل يلا، وشرحت له ما تستعرضه مصر من إمكانياتها السياحية باستخدام أحدث التقنيات التكنولوجية الجاذبة.

 

أحمد الخطيب رئيس هيئة السياحة والتراث بالسعودية يتطلع على عروض ترافل يلا لزوار ملتقى دبي

 

 

 

مؤسسو ترافل يلا مع د.رانيا المشاط وزيرة السياحة وأحمد الخطيب رئيس هيئة السياحة والتراث في السعودية

 

وتم تخصيص مكان تحت عنوان "رمضانك عندنا"، يقدم نبذة عن الأجواء الرمضانية في مصر احتفالا بالشهر الكريم، كما يقدم فرقة تعزف الموسيقى العربية لجذب الزائرين إلى الجناح المصري، وذلك في إطار خطة الوزارة للترويج لمصر في السوق العربية.

 

 

ويعيش الزائرون تجربة تفاعلية تمكنهم من رؤية المناظر الطبيعية لأعماق البحر الأحمر، والجبال والصحاري الخلابة من حولهم، وذلك بتقنية الـ Visual Reality، باستخدام نظارات ثلاثية الأبعاد.

 

 

 

فضلا عن تخصيص مكان عرض خاص بالمتحف الكبير بتقنية "هولوجرام" للقناع الذهبي للملك توت عنخ آمون، وشاشة تعرض مواد مصورة للمتحف.