حفلات رأس السنة في فنادق القاهرة كاملة العدد.. والإشغالات 100%

 

كتب- أكرم مدحت

 

حققت فنادق القاهرة وخاصة المطلة على النيل نسبة إشغال وصلت إلى 100% في ليلة رأس السنة، وبدأت مؤشرات الوصول إلى امتلاء الفنادق بداية من الأسبوع الأخير من ديسمبر الجاري، ويستمر هذا المعدل حتى الأسبوع الأول من يناير المقبل، كما تشهد حفلات رأس السنة في الفنادق إقبالا كبيرا والتي يحييها نجوم الغناء في مصر والوطن العربي، حتى أن معظمها كامل العدد.

 

في هذا السياق، أكدت جولة "ترافل يلا نيوز" في فنادق وسط القاهرة عن تحقيق كونراد، سميراميس، سفير الدقي، هيلتون رمسيس نسبة إشغال 100%، وتقترب باقي فنادق القاهرة من هذا المعدل، وتحظى بإقبال ملحوظ من السياحة العربية خلال أسبوع الاحتفال بالكريسماس ورأس السنة، وأيضا طال هذا الانتعاش الفنادق المطلة على الأهرامات، والسبب الربط بين الإقامة في هذه الفترة والحفلات التي تنظمها الفنادق.

 

في هذا السياق، قالت سحر نبيل مديرة إدارة الإيرادات والتسعير والتوزيع الإلكتروني لقطاع البيزنس في فنادق أكور مصر، إن الفنادق التابعة للمجموعة ممتلئة في ليلة رأس السنة بمنطقة وسط القاهرة، وأبرزها سوفيتيل الجزيرة، وفيرمونت نايل سيتي، خاصة في الفترة من 27 ديسمبر وحتى 3 يناير التي تمثل الذروة.

 

وأضافت أن الإشغالات كانت تتخطى 90% منذ الأسبوع الثاني في ديسمبر الجاري، وهذه مؤشرات جيدة للانتعاش السياحي المرتقب، وأشارت إلى أن الحركة الوافدة من دول الخليج هي السوق الرئيسي حاليا، يليهم دول شرق آسيا، ثم يأتي الأوروبيون بأعداد أقل.

 

ومن جانبه، أكد جمال حسن مدير عام فندق ميركيور الهرم، على أن الموسم السياحي الشتوي أفضل بكثير من عام 2017، كاشفا أن متوسط إشغال الفندق يقترب من 90% خلال أسبوع الكريسماس ورأس السنة، وهذا معدل ممتاز ويعطي مؤشرات إيجابية حتى نهاية الموسم إبريل المقبل.

 

وأوضح حسن أن الحجوزات الحالية أصبحت في اللحظات الأخيرة، مشيرا إلى أن حجم الطلب بدأ قويا منذ بداية ديسمبر حتى وصل إلى ذروته في أسبوع الكريسماس ورأس السنة، على عكس المتعارف عليه خلال الأسابيع الثلاثة الأولى في ديسمبر بهدوء الإقبال.

 

وأشار مدير عام فندق ميركيور إلى ارتفاع أسعار الإقامة بنسب تتراوح بين 25 و30% مقارنة بالعام الماضي، نتيجة ارتفاع أسعار الخدمات وتكاليف التشغيل، والحفاظ على جودة مستوى الخدمة.

 

وقال حسن إنه تم استهداف الأسواق جديدة ذات معدل إنفاق مرتفع خلال الموسم الشتوي الجاري، منها اليابان أمريكا اللاتينية، وأستراليا، وبعض الأسواق الأوروبية منها الأسباني والبلجيكي، وهناك تعاقدات في السوق الإنجليزي والألماني، إلى جانب العربي من العراق ودول الخليج بشكل عام.

 

أشهر حفلات رأس السنة بالفنادق

وعن حفلات ليلة رأس السنة في الفنادق، حظت بإقبال كبير حتى أن معظمها كامل العدد، وبعضها أعلن نفاذ تذاكر الحفلات منخفضة ومتوسطة الأسعار، في حين مازال البيع مستمر على الأسعار المرتفعة الـ VIP.

 

وأعلن نحو 22 فندقا عن برامج حفلاته في ليلة رأس السنة، ويحيي بعضها نجوم الغناء في مصر والوطن العربي وهم حكيم، محمد فؤاد، محمود العسيلي، رامي صبري، وائل جسار، محمد حماقي، رابح صقر، نيكول سابا، كارمن سليمان، مصطفى حجاج، أحمد شيبة، وطارق الشيخ، وفنانات الاستعراض دينا، جوهرة، صافينار، والاكوشنير.

 

ومن أشهر الفنادق التي أقامت حفلة رأس السنة، فندق كونراد القاهرة ويحيي الحفل كل من محمد فؤاد، محمود الليثي، كارمن سليمان، وجوهرة، بأسعار تذاكر تبدأ من 2500 وحتى 5500 جنيه، أما فندق إنتركونتننتال سميراميس ينظم حفلا يحييها طارق الشيخ، ودينا، وتتراوح أسعارها بين 1500 وحتى 4 آلاف جنيه.

 

أما حفل فندق كونكورد السلام يحييها حكيم، محمود العسيلي، والاكوشنير، وفي ماريوت الزمالك رابح صقر، أما فورسيزونز نايل بلاز يستضيف كل من وائل جسار، رامي صبري، وجوهرة، وفي فندق دوسيت ليك فيو كل من محمد حماقي، نيكور سابا، مصطفى حجاج، والاكوشنير.

 

وفي فندق سوفيتيل الجزيرة يحيي حفل رأس السنة كل من رامي صبري، محمود الليثي، صافينار، أما في فندق سفير القاهرة كل من دينا، محمد رشاد، وشحتة كاريكا.

 

أما فندق شيراتون القاهرة فخرج من سباق حفلات النجوم وقرر إقامة حفلته الرئيسية بالكلوب لاونج ويحييها مطرب خليجي وفنانة استعراضية، والـ DJ، وسعرها 1980 جنيها، ولكنها مخصصة لنزلاء الفندق المقيمين في الفترة التي تشمل ليلة رأس السنة، إلى جانب حفلتين لرواد الفندق بمطاعم أخرى.